طباعة
ملفPDF

سلسلة كتب تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها للناشئين

إن إقدام العالم أجمع على تعلم اللغة العربية فى العصر الحديث واضح بصورة كبيرة وذلك لأسباب وأهداف متنوعة .

واللغة العربية لغة القرآن الكريم والحديث الشريف والثقافة الإسلامية من واجب أهلها العمل على نشرها لأن نشر اللغة العربية واجب شرعى سوف يحاسبنا الله عليه، لأن المقبلين على تعلم هذه اللغة أمامهم مشكلتان أحدهما عدم وجود المعلم المتخصص فى تعليم العربية لغير أهلها والأخرى عدم وجود الكتاب المعد خصيصا لهذا الهدف لأن الكتب والمناهج التى وضعت لأبناء العرب لا تصلح بأى حال من الأحوال فى تعليم الناطقين بغيرها .

لهذا أصبح لزاما على المسلمين العرب إيجاد الكتب المتخصصة وتوفيرها للمقبلين على تعلم العربية فى جميع أنحاء المعمورة .

ويعتبر الاتحاد العالمى للمدارس العربية الإسلامية الدولية ممن رادوا الطريق فى هذا الميدان، حيث سار فى عمله وهو يضع فى اعتباره أن العمل فى هذا الميدان يقوم على الأسس الأربعة الآتية : -

1- أن اللغة العربية فى هذا المجال تقدم لغير الناطقين بها .

2- أن هذا الذى لا ينطق بها ناشئ .

3- أن هذا الناشئ يتلقى لغة له بها بعض الإلف والتعلق .

4-أن هذا الناشئ لا يتعلم لغة الحياة فحسب، وإنما يتعلق لغة

 

للحياة وللدين والعلم والثقافة.

وهذه المنطلقات الأربعة هى التى شكلت تجاربنا خلال سنوات فأثمرت هذه السلسلة لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها .

ولأن هذا الذى يتلقى اللغة العربية لم يكن ينطق بالعربية من قبل قدمت له اللغة فى شكل حوارات وتدريبات ولأنه ناشئ قدمت له اللغة من الحياة التى تحيط به وتتصل بها مطالبه وحاجاته .

وتهدف هذه السلسلة إلى تمكين الدارسين من السيطرة على أصوات اللغة العربية وحروفها استماعا وحديثا وقراءة وكتابة .

وتعتمد السلسلة على تقديم المحتوى اللغوى والثقافى من خلال شكل من الأشكال المحببة لنفوس الناشئين التى تشد انتباههم وتستهوى قلوبهم، ألا وهى الأنشودة بألفاظها العذبة وأسلوبها السهل وجرسها الجذاب .

والسلسلة عبارة عن ستة مستويات يضم كل مستوى كتابين للدارس وكراستين للتدريبات اللغوية، ما عدا المستويين الخامس والسادس عبارة عن كتاب واحد لكل منهما شاملا التدريبات اللغوية

إن المتعارف عليه بين أهل الفنون أن أقرب الطرق إلى تعلم فن ما أن يقدم هذا الفن فى أرقى صوره التى تخاطب النفس البشرية بكل جوانبها وملكاتها . والقرآن الكريم هو أرقى صور العربية على الإطلاق .

والسلسلة بهذا المضمون ليس خاتمة تجارب وليس عملا نهائيا فى هذا المجال، بل إنه كما كان ثمةر تجارب سابقة، هو فى ذاته مجرد تجربة قد تعدل أو تنقص منها أو يزاد عليها .

وبحمد الله تم الانتهاء من طباعة الطبعة الثانية من هذه السلسلة المكونة من ست كتب – وتم توزيع الأجزاء المطبوعة على العديد من المدارس الإسلامية فى الفلبين وأفغانستان وآسيا الوسطى – والشيشان، والأنجوش، وألبانيا، وجنوب السودان، ونيجيريا والنيجر وجيبوتى وفى بعض دول أوروبا وأمريكا .

وقد قام الاتحاد بتمويل مشكور من البنك الإسلامى للتنمية بدعم مهاجرى الشيشان بثلاث دفعات من هذا الكتاب عن طريق نلشك وأذربيجان وكذلك الدارسين الشيشانيين فى الأزهر الشريف والمعاهد الأزهرية الخاصة بالقاهرة .

كما قام صندوق التضامن الإسلامى بدعم دفعتين من كتاب تعليم اللغة العربية للناشئين على هامش دورات تدريب المعلمين فى البلقان وجيبوتى . ونأمل أن يدعم ارسال كمية من هذه الكتب الى دول افريقية وأوربية ( البلقان)، وكذلك للشيشان والدول الإسلامية المجاورة لها .

وأهمية هذه السلسلة أنها تدعم تعليم اللغة العربية للناشئين من غير العرب لتعدهم لتعلم العلوم الاسلامية والقرآن الكريم.